المقاومة الإيرانية: مجلس الأمن مُطالب بمحاسبة النظام على ارتكابه جرائم ”إبادة” بحق المتظاهرين

تاريخ الإضافة السبت 6 كانون الثاني 2018 - 12:52 م    عدد الزيارات 545    التعليقات 0    القسم العالم، إيران، أخبار

        



طالب حسين داعي الإسلام، عضو المجلس الوطني لـ”المقاومة الإيرانية”، مجلس الأمن الذي عُقد، أمس، اجتماعه الطارئ لمناقشة موضوع الاحتجاجات في إيران، بمحاسبة النظام على ارتكابه جرائم ”إبادة” بحق المتظاهرين.

 

وقال داعي الإسلام: إن “المقاومة تطالب بالدفاع عن الحق الشرعي والطبيعي للشعب الإيراني لإسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، والحصول على الحرية التي انتفض من أجلها الشعب ويدين بقوة النظام الإيراني، ويحاسبه بسبب قتل المتظاهرين العزل والاعتقالات الجماعية”.

وأضاف أن هذه الأعمال “تمثل مؤشرًا واضحًا على ارتكاب جريمة ضد الإنسانية، وتقع مواجهتها على عاتق مجلس الأمن الدولي، مشيرًا إلى أن عدد القتلى خلال الأسبوع الماضي وصل إلى 50 شخصًا، بينهم أطفال على أيدي عناصر قوات الحرس، الذين قاموا بإطلاق النار مباشرة عليهم، كما تم اعتقال أكثر من 3000 شخص”.

وطالب المعارض الإيراني مجلس الأمن بإدانة ومحاسبة السلطات الحاكمة بشدة؛ بسبب “الإبادة والاعتقالات الجماعية للمتظاهرين العزل، عبر فرض عقوبات على النظام الإيراني؛ بسبب ممارسة الانتهاك الممنهج لحقوق الإنسان، منها مجزرة العام 1988 وإبادة الانتفاضة الحالية”.

كما شدد على ضرورة إدانة قطع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وضمان حرية وصول عموم المواطنين إلى الإنترنت، واتخاذ قرارات ملزمة لإطلاق سراح الآلاف من المتظاهرين المعتقلين.

 


المصدر: وكالات