مفوضية الانتخابات: لايحق لمنتسبي الحشد المشاركة بالتصويت الخاص

تاريخ الإضافة الخميس 4 كانون الثاني 2018 - 9:45 م    عدد الزيارات 1029    التعليقات 0    القسم العراق

        



أكد رئيس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق ، اليوم الخميس، عدم أحقية منتسبي الحشد الشعبي في المشاركة بالتصويت الخاص، الى جانب القوات الأمنية الأخرى، في الانتخابات.

 

وقال معن الهيتاوي خلال استضافته في جلسة البرلمان العراقي ، أن "جميع ناخبي الحشد الشعبي هم من ضمن التصويت العام ولا يمكن السماح لهم بالمشاركة في التصويت الخاص لعدم وجود بيانات لمنتسبي الحشد".

 

مضيفاً ، أن "بيانات الاقتراع الخاص تختلف عن بيانات الاقتراع العام وهو امر يقطع الشكوك وايضا سوف يكون هنالك اختلاف في البطاقات الموزعة".

موضحاً، أنه "لا يمكن اجراء التصويت العام مع الخاص لأسباب امنية وفنية".

 

كما أشار الهيتاوي الى أن "المفوضية لم تستلم الى الان أي شكوى بخصوص شراء بطاقات للناخبين"، مبيناً أنه "في حال تسجيل هذه الشكوى فسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتورطين".

 

لافتاً الى أن "اللجنة الامنية العليا يتم تشكيلها بقرار من مجلس الوزراء وتضع الخطط اللازمة لحماية اجراء العملية الانتخابية".

 

وأكد الهيتاوي "قدرة المفوضية على سلامة التصويت من خلال اعطاء جميع وكلاء الكيانات السياسية النتائج قبل ارسالها لمركز تجميع النتائج بالمفوضية".

 

وكان الهيتاوي قد كشف ، في وقت سابق من اليوم الخميس، عن حاجة المفوضية لـ 296 مليار دينار، من أجل اجراء الانتخابات في موعدها المقرر. منوهاً الى ضرورة "رفد المفوضية بتلك الأموال في هذا الشهر لإنهاء كافة الاستعدادات قبل عملية الانتخابات".

 

وقال الهيتاوي ، إن " المفوضية ستعمل على أن تضع الجدول الزمني للعمليات اللوجستية وتهيئة الظروف الأمنية للموعد الذي تم تحديده من قبل مجلس الوزراء في 12 مايو/أيار وبحسب الاتفاق".

 

وأضاف  " نحن بانتظار مصادقة مجلس النواب على موعد إجراء الانتخابات"، مبيناً أن "المفوضية عقدت اجتماعات مع شركات رصينة لإدخال الأجهزة الإلكترونية لمحطات الاقتراع ، ولدينا الآن تخصيصات مالية عملنا ما في وسعنا، ولكننا ننتظر التخصيصات المالية لاستكمال الإجراءات القانونية للعملية الانتخابية".

 

ومضى بالقول ، إن " اجهزة التحقق في نينوى وصلاح الدين والانبار تعرضت الى السرقة والتخريب على أيدِ تنظيم داعش الارهابي الامر الذي يستدعي استكمال التعاقد لغرض التعويض عن الاجهزة التي من المؤمل وصولها خلال الاشهر المقبلة".


المصدر: باسنيوز