هل طغت المحسوبيات على قائمة لاعبي الوطني لخليجي 23؟

تاريخ الإضافة الإثنين 25 كانون الأول 2017 - 12:30 م    عدد الزيارات 166    التعليقات 0    القسم رياضة

        



ربما من لا يتابع دوري كرة القدم المحلي، سيعتبر تشكيلة الوطني المكونة من 23 لاعبا هي الانسب لخوض غمار بطولة خليجي 23 لاسيما مع غياب الكثير من المحترفين بسبب عدم تفريغهم من انديتهم.


وقبل ان نخوض في اللاعبين المسحوبين لتشكيلة الوطني المكونة من 23 لاعبا، هناك امر يجب تبينه وهو ان في مختلف دول العالم لن يتم استدعاء اي لاعب مهما كان اسمه في حال لم يمارس الكرة خلال الدوري وبقي احتياطيا في اغلب المباريات.


بداية نأتي الى حراس المرمى الثلاث، فالحارس الاساسي جلال حسن بالفعل هو الانسب حاليا لحراس عرين الوطني لكن الحارسين الاخرين محمد كاصد ومحمد حميد لم يشتركا في مباريات الدوري وكانا احتياطيين مع انديتهما لكن الكادر التدريبي فضل سحبهما.


اما خط الدفاع فتبدو فيه المشكلة الاكبر حيث ان المدرب باسم قاسم فضل الزج اساسيا بعلي فائز "الاحتياطي" في الشرطة منذ بداية الموسم في حين رفض سحب سامال سعيد افضل مدافع في الدوري حسب الاستفتاءات بسبب مشاكل قديمة له مع القوة الجوية.


والحال ايضا ينطبق على المدافع احمد عبد الرضا لاعب الجوية الذي لم يشارك مع الصقور الا نادرا لكن قاسم فضل سحبه للتشكيلة وتفضيله على الاظهرة التي تلعب بشكل اساسي.


في مركز المدافع الايسر كان في بداية الامر لاعبان هما علي بهجت صاحب المستوى المتذبذب مع الجوية وايضا حسام كاظم المتميز مع الشرطة ولكن حملة "فيسبوكية" لنبيل صباح جعلته اساسيا بالمنتخب في حين ابعد حسام كاظم.


وفي خط الوسط الذي يعاني كثيرا حيث لا توجد حلول لباسم قاسم سوى سعد عبد الامير وامجد عطوان ومهدي كامل، وقرر قاسم عدم سحب لاعب الزوراء احمد فاضل الذي يقدم مستويات فوق المميزة مع ناديه.


ولعل قاسم هو ذاته يعرف بان الوطني يعاني من صانع الالعاب القادر على خلق الفرص والتسديد والمراوغة وللأسف فان المدرب الملقب بالجنرال غض النظر عن احد افضل محترفي ايران كرار جاسم، وعن ممتع الدوري العراقي صالح سدير الذي يعاني ظلما من عدم الاستدعاء لا مثيل له.
حتى ان احد الاعلاميين المعروفين طالب أصحاب الحملات الفيسبوكية بتنظيم حملة له لان سدير لا يملك جيشا الكترونيا على حد وصفه.


وفي خط المقدمة هناك الغاز كثيرة من الصعب حلها, ولعل ابرزها كيف يمكن اشراك لاعب مثل مهند علي وهو لعب لمباراة واحدة مع الشرطة في حين تم الغض عن اسماء اثبتت جدارتها في الدوري المحلي مثل عماد محسن لاعب الجوية وايضا علاء عباس لاعب نفط الوسط.
وبلا ادنى شك فان ما يقدمه علاء عبد الزهرة مع الوطني لا يشفع له بالبقاء ولكن في كل مرة يتم الاصرار على اشراكه اساسيا
.


المصدر: وكالات