ماكرون: فرنسا تؤيد إجراء محادثات سورية تشمل الأسد

تاريخ الإضافة الإثنين 18 كانون الأول 2017 - 11:20 ص    عدد الزيارات 450    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



قال إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، إنه يعتقد أن الحملة العسكرية على تنظيم «داعش» في سوريا ستكتمل في فبراير (شباط)، عقب انتهاء قتال التنظيم المتشدد في العراق.

وقال ماكرون: «في التاسع من ديسمبر أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي نهاية الحرب وتحقيق النصر على داعش، وأعتقد أنه بحلول منتصف أو أواخر فبراير سننتصر في الحرب بسوريا».

وأضاف ماكرون في مقابلة مع القناة الثانية الفرنسية، أن بلاده تؤيد الآن إجراء محادثات سلام تشمل كل أطراف الصراع السوري، بما في ذلك الرئيس بشار الأسد، وتعهد بطرح مبادرات في أوائل العام المقبل.

ولم يوضح ماكرون كيف سترتبط أي اقتراحات فرنسية بالمفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة.

ورغم أن فرنسا داعمة رئيسية للمعارضة السورية، إلا أنها تسعى لنهج أكثر واقعية إزاء الصراع السوري منذ وصول ماكرون إلى السلطة، إذ تقول إن رحيل الأسد ليس شرطاً مسبقا للمحادثات


المصدر: الشرق الأوسط