البيشمركة للعبادي: لولا قواتنا لما تمكّنت قواتكم من هزيمة داعش!

تاريخ الإضافة الجمعة 8 كانون الأول 2017 - 3:53 م    عدد الزيارات 353    التعليقات 0    القسم العراق

        



قالت وزارة البيشمركة في إقليم كوردستان، أنها تأسف شديد الأسف بحق رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، لأنه يضاهي الهجوم على مواطني بلده الكورد بالانتصار على الإرهابيين، فيما لفتت الى أنه لولا البيشمركة لما تحقق النصر على داعش.

 

وذكرت الوزارة في بيان لها، أنه "في تصريح لا مسؤول وفي مناسبة لحزب الدعوة الاسلامية أمس (الأول) 6/12/2017 وصف رئيس وزراء العراق الفيدرالي السيد حيدر العبادي الهجمات وعمليات السيطرة التي قامت بها القوات العراقية يوم السادس عشر من اكتوبر الماضي والايام التي تلته بانها انتصارات كبيرة، يعتبرها بأنها لا تقل عن الانتصار الكبير الذي تحقق نتيجة دحر داعش في العراق".

 

وأضاف: "يعتبر العبادي الهجوم العسكري على اقليم كوردستان، قتل وتشريد اهالي كركوك، في طوزخورماتو والمناطق الاخرى، وتهديم وتفجير المنازل ونهب اموال مواطني كوردستان من قبل القوات العراقية، يعتبرها جميعاً انتصارا كبيرا ويماثله ويقارنه بالانتصار على داعش".

 

وتابعت، أن "هذا الانتصار الكبير على داعش الذي يتباهى به العبادي الآن، وبشهادة العالم اجمع، أنه لولا البيشمركة لما تحقق ابدا، وبنفس الصورة لولا بسالة البيشمركة ودفاعهم المشرف، لكانت القوات العراقية التي يقودها السيد العبادي قد قامت بابتلاء كوردستان كافة، ببلاء وفواجع طوزخورماتو بعد 16 من اكتوبر الماضي"، على حد تعبيرها.

 

وأكملت الوزارة الكوردية، وفق البيان: "نتأسف شديد الاسف بحق رئيس وزراء بلد يضاهي الهجوم على مواطني بلده ويماثله ويقارنه مع الانتصار على الارهابيين ويتباهى به بافتخار، في وقت الكل ينتظر تهيئة ارضية سليمة وملائمة للحوار والقضاء على الخلافات والمشاكل".

 

وبينت، أن "هذا التصريح يظهر صلب هذا التفكير وكل هذا الحقد الدفين الذي يكنونه تجاه شعب كوردستان، بيد ان التاريخ قد اثبت ان ارادة شعب كوردستان لم تكسر باي شخص او قوة ولن تكسر ابدا".

 

 


المصدر: وكالة بغداد اليوم