هل سيلجأ اقليم كردستان الى انتخابات مبكرة؟

تاريخ الإضافة الأحد 3 كانون الأول 2017 - 12:57 م    عدد الزيارات 284    التعليقات 0    القسم العراق

        



 

رأى عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني سربست منميل أنّ "الحكومة الحالية في الاقليم، وبعد تمديد ولايتها ل8 اشهر، أصبحت حكومه تصريف اعمال او حكومة مؤقتة".

 

 

وفي حديث لـ"هنا بغداد"، اعتبر أنّ "حركه التغيير وبعض القوى السياسية في كوردستان تفرض شروطا تعجيزية وليست حقيقية من حيث الواقع السياسي"، مؤكّدا أنّها "ليست من مصلحة المواطنين في كوردستان".

 

 

كما قال إنّ "حركة التغيير تريد من خلال شروط هي تضعها الدخول في العملية السياسية من جديد"

 

مضيفا: "نحن في الديمقراطي كقوى سياسية كبيرة في كوردستان، نجد ان الوضع الحالي لحكومة الاقليم ليس بحاجة الى حلها وتشكيل حكومة انقاذ وطني"، مشددا بالقول: "اذا كانت الاطراف السياسية مصرة على حل الحكومة، فنحن لدينا خيار اخر وهو اللجوء الى انتخابات مبكرة".

 

 

 

أكّد عضو برلمان كوردستان عن حركه التغيير عمر عنايت رغبة حركته باجراء الانتخابات في كوردستان قبل اجرائها في بغداد بشهر او شهرين، مضيفا: "نحن مستعدون وجاهزون لاجراء انتخابات مبكره عن موحدها المقرر  لكن المشكله تكمن في عدم استعداد المفوضيه المستقله للانتخابات لاجراء الانتخابات في وقت قبل شهر ايار المقبل".

 

 

وفي حديث لـ"هنا بغداد"، لفت الى أنّ "حركة التغيير لم تكن مع تمديد عمر برلمان كوردستان وحكومه الاقليم

 

 

"، مضيفا: "مع كل الاسف، فإنّ حركه التغيير تغيبت عن جلسة برلمان كوردستان الذي صوت فيها الى تمديد عمر حكومة وبرلمان الاقليم لهذا تمكن الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي من فعلها".

 

 

ومن جهته، أشار عضو التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة سليمان عبد الله يونس الى أنّ "الحكومة الحالية في كوردستان معطلة والخدمات الاساسية شبه متوقفة".

 

 

وفي تصريح لـ"هنا بغداد"، اعتبر يونس أنّ "الانتخابات ستحدث العملية الديمقراطية في كوردستان وستصفي المشاكل السياسية العالقة بين الأطراف المتنازعة في كوردستان

 

 

كما لفت الى أنّه "لا يوجد في كوردستان سجل انتخابي جاهز لاجراء الانتخابات حاليا بسبب وجود اعداد كبير من اسماء المتوفيين، فضلا عن وجود الاسماء المكررة، بالاضافه الى وجود اسماء ناخبين غير عراقيين".

 

 


المصدر: وكالات