قصف أهداف لـ"العمال الكردستاني" في أول تعاون عسكري تركي ـ إيراني ـ عراقي

تاريخ الإضافة الخميس 30 تشرين الثاني 2017 - 7:12 م    عدد الزيارات 856    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار، تركيا، العراق

        



نفذت القوات التركية عملية جوية استهدفت مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق بتعاون استخباراتي من جانب إيران والعراق، في أول تفعيل للتنسيق بين الدول الثلاث بعد الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان الذي أجري في 25 سبتمبر (أيلول) الماضي.

 

وقالت مصادر عسكرية تركية إن طائرات سلاح الجو التركي نفذت طلعات مكثفة فوق منطقة «أسوس» شمال السليمانية التي شهدت أول تعاون استخباراتي بين تركيا وإيران والعراق. وقالت المصادر إن 30 طائرة حربية تركية استهدفت ليلة أول من أمس 41 هدفا لحزب العمال الكردستاني وألقت 50 قنبلة تزن 60 طنا على هذه الأهداف التي تم تحديدها بدقة بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات في كل من إيران والعراق. وأعلنت رئاسة هيئة أركان الجيش التركي مساء أمس الأربعاء أنه تم تحييد أكثر من 80 من عناصر «العمال» الكردستاني في عملية جوية شمال العراق منذ مطلع الأسبوع الحالي.

 

وقالت في بيان لها إن سلاح الجو أجرى طلعات، أول من أمس، فوق منطقة «أسوس» شمال العراق. وبحسب المعلومات الأولية من المنطقة، تم تحييد أكثر من 80 من عناصر الحزب؛ بينهم عناصر قيادية، وإلحاق أضرار جسيمة بمستودع ذخيرة كبير، إضافة إلى عربتين مسلحتين، ومخابئ لعناصر الحزب، لافتة إلى أن العملية أسفرت أيضا عن إصابة عدد كبير منهم.

 

وذكرت وسائل إعلام تركية أن طائرات من دون طيار شاركت في الهجوم الذي استهدف أيضا معسكرات تدريب لمسلحي الحزب تعرف بـ"الأكاديميات".

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أشار عقب لقائه رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقر في أنقرة في أغسطس (آب) الماضي إلى أن تركيا وإيران ستنفذان عمليات ضد حزب العمال الكردستاني (المحظور) قريبا، ونفت طهران وقتها احتمال تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة خارج حدودها.

 

وارتفعت وتيرة التنسيق بين جيوش كل من تركيا وإيران والعراق وكذلك أجهزة استخباراتها عقب إصرار إدارة إقليم كردستان على إجراء «استفتاء 25 سبتمبر» للانفصال عن العراق، واتخذت الدول الثلاث إجراءات منسقة لتضيق على إدارة الإقليم لإجبارها على التراجع عن الاستفتاء؛ منها إجراءات اقتصادية، إلى جانب إغلاق المجالات الجوية والحدود البرية. ونسقت تركيا في السابق مع إدارة الإقليم في تنفيذ هجمات جوية على معسكرات «العمال» الكردستاني في جبال قنديل شمال العراق.

 

وجاءت العملية الجوية في شمال السليمانية بعد ساعات قليلة من اجتماع مجلس الأمن القومي التركي أول من أمس الثلاثاء برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان؛ حيث أكد المشاركون الاستمرار في مكافحة أي نشاط يستهدف الأمن القومي للبلاد، واستمرار مكافحة حزب العمال الكردستاني داخل وخارج أراضي تركيا.


المصدر: جريدة الشرق الاوسط