كابتن ماجد يستعيد اسمه الياباني على يد شاب سوري!

تاريخ الإضافة الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 12:32 م    عدد الزيارات 1552    التعليقات 0    القسم منوعات

        



عاشق كابتن ماجد يترجم تسوباسا

 

 

عندما عرض مسلسل الأنيمي الياباني الشهير الكابتن ماجد في الوطن العربي، حقق شعبية طاغية بين الأطفال حتى أن الشوارع كانت تخلو تماما من الأطفال مع بدء كل حلقة. وبعد أن يشاهد الأطفال بطلهم اللطيف الكابتن ماجد يذهبوا ليحاولوا تقليد المهارات والحركات التي بدعها ماجد أو أقرانه في المسلسل. أحيانا ينجح الأطفال في التقليد وأحيانا تكون المهمة مستحيلة، لكن تظل المتعة في المحاولة في حد ذاتها. عبادة قسومة الطالب السوري بجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية كان أحد هؤلاء الأطفال الذين كانوا يستمتعون بمشاهدة الكابتن ماجد.

 

”كنت أقوم بتقليد حركات الكابتن ماجد، حتى أني فقدت الوعي في إحدى المرات التي كنت أقوم فيها بذلك. وقد حدث ذلك عندما كنت أحاول ضرب الكرة وأنا في الهواء مثل الكابتن ماجد، لكني سقط على رأسي وفقدت الوعي. لقد كنت من عشاق الكابتن ماجد“.

 

يقوم عبادة حاليا بترجمة المانغا الأصلية لأنيمي كابتن ماجد واسمها الياباني ”الكابتن تسوباسا“ من اللغة اليابانية للغة العربية لأول مرة. وقد بدأ نشر سلسلة مانغا الكابتن تسوباسا باللغة العربية في الدول العربية المختلفة في شهر يناير/ كانون الثاني ۲۰۱٧. وهي الآن تحقق أعلى المبيعات في مكتبة كينوكونيا اليابانية في دبي. وقد قامت مؤسسات دولية بتوزيع النسخة المترجمة على الأطفال من اللاجئين السوريين الذين يعانون بسبب الحرب الدائرة في سوريا، فكانت وسيلة بسيطة للتخفيف عن معاناة هؤلاء الأطفال.

 

يقول عبادة ”عندما طلب مني القيام بالترجمة كنت سعيدا، خاصة عندما علمت أن اسمي سيوضع على المانغا كمترجم لها“.

 

عبادة في الحرم الجامعي لجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية، وهو يدرس الآن في الفرقة الرابعة لكلية الدراسات الدولية بنفس الجامعة.


المصدر: nippon