175 فيلماً في مهرجان القاهرة السينمائي الـ39

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 2:48 م    عدد الزيارات 1272    التعليقات 0    القسم منوعات

        



الأرقام النهائية تؤكّد أن "مهرجان القاهرة السينمائي" مستمرٌّ في التزام بعض أبرز شروط الصفة الدولية، الممنوحة له منذ سنين عديدة. كثرة الأفلام، الموزّعة على المسابقة الدولية ومسابقات عديدة وبرامج أخرى، تلبّي شرطاً، تماماً كضرورة اختيار أفضل الفنادق وتقديم أفضل التأمينات المختلفة.


والمسابقة الدولية حاجة أولى، لأنها الواجهة المباشرة للمهرجان في المشهد الدولي. 15 فيلماً، ولجنة تحكيم برئاسة المصري حسين فهمي، وعضوية المخرجين الفلسطيني هاني أبو أسعد والمصري خيري بشارة والتشيكي بيتر فاكلاف والأسترالي سكوت هيلير، والمنتج الصيني جاك لي، والممثلتين السورية كندة علوش والفرنسية فابيان بايب. لجنة تحكيم توزّع 7 جوائز: الهرم الذهبي لأحسن فيلم، تُمنح للمنتج ولا تُمنح مناصفة؛ الهرم الفضي ـ جائزة لجنة التحكيم الخاصة بأفضل مخرج، والهرم البرونزي للعمل الأول أو الثاني، ويُمنح للمخرج؛ وجائزة نجيب محفوظ لأحسن سيناريو، وجوائز أحسن ممثلة وأحسن ممثل وأحسن إسهام فني.

هذه بديهيات. المسابقات الأخرى مكثّفة، تحاول إدارة المهرجان أن تجعلها ـ إلى جانب البرامج المختلفة ـ مساحات تواصل ومُشاهدة. هذه الأخيرة تبقى مسألة حسّاسة. يقول بيان صادر عنها، إن إدارة المهرجان مستمرة في تنظيم عروض جماهيرية في صالات تجارية، كما هو حاصل في الدورة الفائتة. يُضيف البيان أن الإدارة عاملة على إيصال "الدعم الثقافي إلى مستحقيه"، عبر اختيار صالات متنوّعة، إلى جانب قاعات "دار الأوبرا المصرية"، المقرّ النموذجيّ لضيوف المهرجان، وفيه: المسرح الصغير، ومركز الإبداع، وسينما ومسرح الهناجر، والمسرح المكشوف.
لكن الدار لن تكون كافية. لذا، تنفتح إدارة المهرجان، أكثر فأكثر، على أماكن أخرى. بعض صالات "وسط البلد" أقرب إلى مواطنين يرغبون في المشاهدة. في الدورة الجديدة هذه، هناك 3 شاشات في "سينما أوديون"، وشاشة في "مول العرب" (6 أكتوبر)، وإحدى قاعات "الجامعة الأميركية في القاهرة" (التجمّع الخامس).


المسابقات الأخرى معنيّة بأنماطٍ وجنسيات: "آفاق السينما العربية" للأفلام الروائية والوثائقية (8)، و"أسبوع النقد الدولي" للأفلام الروائية والوثائقية الطويلة (7)، و"سينما الغد الدولية" للأفلام القصيرة (29). هناك "القسم الرسمي ـ خارج المسابقة" (8)، و"مهرجان المهرجانات" (60)، و"بانوراما" (35)، و"الجيل الجديد من المخرجات الفرنسيات" (6)، و"السينما الأسترالية" (10)، وهي "ضيف شرف" الدورة الـ39 تلك.


وفي مقابل غياب فيلم مصري واحد عن المسابقة الدولية، تُخصِّص إدارة المهرجان، كما في الدورات السابقة، حيّزاً خاصّاً بالسينما المصرية، بعنوان "بانوراما السينما المصرية الجديدة 2016 ـ 2017"، تُقدِّم 8 أفلام: "شيخ جاكسون" لعمرو سلامة، و"فوتوكوبي" لتامر عشري، و"جاندارك المصرية" لإيمان كامل، و"الأصليين" لمروان حامد، و"علي معزة وإبراهيم" لشريف البنداري، و"يوم للستات" لكاملة أبو ذكرى، و"أخضر يابس" لمحمد حماد، و"مولانا" لمجدي أحمد علي. 


جدير بالذكر، أنّ القاهرة كانت قد منحت العام الماضي جائزة الإبداع التقديرية للفيلم الوثائقي "جزيرة الخالدية" الذي سلط الضوء (حسب قول منتجيه) على الأسباب التي دعت إلى تأسيس الحشد الشعبي. وجرى التكريم بحضور عربي كبير وشخصيات مسؤولة بالوطن العربي، فيما تعرّضت القاهرة لانتقادات واسعة، نظرًا لما يحتويه سِجل الحشد من انتهاكات لحقوق الانسان وجرائم عديدة في المناطق التي سيطر عليها بعد طرد عناصر تنظيم داعش منها.

 

                     تكريم منتجي الفيلم الخاص بالحشد الشعبي في مهرجان القاهرة السينمائي

 

 


المصدر: العربي الجديد