الانتصار الكبير لإسبانيا على كوستاريكا يعزز حلم الجماهير بالفوز بكأس العالم

تاريخ الإضافة الإثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 1:15 م    عدد الزيارات 1107    التعليقات 0    القسم رياضة

        



«ليت كأس العالم ينطلق غداً» كان هذا العنوان الرئيسي لصحيفة «ماركا»، أمس، بعد الفوز الكاسح لمنتخب إسبانيا على نظيره كوستاريكا 5 - صفر في المباراة الودية التي جمعت بينهما في مالقا، أول من أمس.

 

جاء ذلك في أعقاب الأداء الرائع للمنتخب الإسباني تحت قيادة غولين لوبتيغي قبل المواجهة الودية غداً أمام روسيا، الدولة المضيفة لمونديال 2018.
لا يبدو أن أحداً مستعد لكأس العالم أكثر من ديفيد سيلفا الذي سجل هدفين في شباك كوستاريكا.

 

ورفع سيلفا رصيده من الأهداف الدولية مع منتخب الماتادور إلى 35 هدفاً، فقط ديفيد فيا وراؤول غونزاليس وفرناندو توريس يتفوقون عليه في حصيلة الأهداف.
ويحمل «فيا» لقب الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا برصيد 59 هدفاً، ويبدو أنه صعب المنال بالنسبة إلى سيلفا، لكن لاعب مانشستر سيتي قد ينجح في تجاوز إنجاز راؤول الذي سجل 44 هدفاً، وتوريس الذي سجل 38 هدفاً، وسيكون ذلك بمثابة إنجاز ذي مذاق استثنائي، خصوصاً أنه لاعب خط وسط وليس مهاجماً.

 

لم ينجح أي لاعب خط وسط في تسجيل أهداف أكثر من سيلفا، كما لم يسجل أي لاعب أهدافاً أكثر منه في عصر لوبتيغي، إذ تكفل بإحراز 11 من أصل 49 هدفاً سجلها الماتادور تحت قيادة المدرب الحالي.
وبفضل وجود سيلفا لن يعاني منتخب إسبانيا من الغياب المحتمل لنجمه إيسكو بسبب الإصابة أمام روسيا.

 

وتعرض إيسكو لاعب وسط ريال مدريد، لإصابة في الفخذ خلال المباراة أمام كوستاريكا، وحول ذلك علق لوبتيغي: «لقد تعرض لكدمة في نفس موضع الإصابة التي كان يعاني منها قبل أسبوعين مع ريال مدريد».
وبشأن تطور إيسكو في العام الماضي، قال لوبتيغي: «ليس كافياً أن تكون لديك الإمكانات، إنه يمتلك الكثير من الإمكانات لكنه أضاف قوة ذهنية كبيرة أيضاً إلى الفريق... هذا الشيء يميزه، إنه الآن بين الصفوة، والأفضل لم يأتِ بعد، ليس لديّ شك في ذلك».
أداء المنتخب الإسباني يضعه ضمن قائمة المرشحين للفوز بلقب مونديال روسيا، لكن لوبتيغي يفعل كل ما بوسعه لإخماد أي تطلعات مبالغ فيها. وقال: «ربما نتيجة 5 - صفر لا تشير إلى الفوارق الحقيقية بيننا وبين كوستاريكا، إنه فريق جيد جداً لكن الهدف الأول المبكر ساعدنا كثيراً».
وأضاف: «اللاعبون الموجودون معنا حالياً إذا لم يحدث أي شيء سيكونون معنا في روسيا، لكن الطريق ما زال طويلاً».

 

ومع تطور المنتخب الإسباني من مباراة لأخرى فإن الجماهير تواصل الحلم بالفوز بلقب كأس العالم للمرة الثانية في غضون 8 أعوام، بعد التتويج بلقب مونديال جنوب أفريقيا 2010.


المصدر: جريدة الشرق الاوسط