الواشنطن بوست: نتنياهو سيأخذ غسيله الوسخ إلى أمريكا لغسله مجانا !

تاريخ الإضافة الخميس 24 أيلول 2020 - 2:32 م    عدد الزيارات 135    التعليقات 0

        


في كل مرة يزور فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العاصمة واشنطن يحضر معه غسيله الوسخ، ليحصل على فرصة تنظيفه مجاناً، وفق ما كشف مسؤولون أميركيون لصحيفة "واشنطن بوست"، يوم الأربعاء.

ووفقاً لـ"واشنطن بوست"، فإن موظفي البيت الأبيض اعتادوا أن يحضر نتنياهو معه حقائب من الملابس المتسخة في زياراته إلى واشنطن، حيث ينظفها الموظفون الأميركيون مجاناً، علماً أن الخدمة متاحة للقادة الأجانب، لكن نادراً ما يستفاد منها بسبب طبيعة الزيارات القصيرة.

وقال مسؤول أميركي تحدث لـ"واشنطن بوست"، شرط عدم الكشف عن اسمه، إن "عائلة نتنياهو الوحيدة التي تحضر معها فعلياً حقائب من الغسيل الوسخ لتنظيفها"، مضيفاً أنه بعد رحلات عدة "بات واضحاً أن الخطوة مقصودة".

في المقابل، رفض مسؤولون إسرائيليون اتهام نتنياهو بالإفراط في استغلال خدمة التنظيف المجاني لدى الأميركيين، واصفين المزاعم بـ"السخيفة". لكنهم لم ينكروا أن اتهامات سابقة متعلقة بالغسيل وجهت إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي.

عام 2016، رفع نتنياهو دعوى قضائية ضد مكتبه الخاص والمدعي العام الإسرائيلي، في محاولة لمنع نشر قيمة فواتير غسل ملابسه بموجب قانون حرية المعلومات في البلاد. أيد القاضي حينها نتنياهو، ولا تزال تفاصيل فواتير غسيل الملابس سرية بانتظار الاستئناف في المحكمة العليا.

وأصدرت السفارة الإسرائيلية في واشنطن بياناً، قالت فيه إن الاتهامات المتعلقة بغسل الملابس محاولة للتغطية على اتفاقية التطبيع التي وقعتها إسرائيل مع الإمارات العربية المتحدة والبحرين، في البيت الأبيض، الأسبوع الماضي.

 

واعتبرت سفارة الاحتلال أن الملابس التي احتاجت غسيلاً، خلال زيارة نتنياهو الأخيرة إلى واشنطن، كانت متواضعة. وقالت "في هذه الزيارة، على سبيل المثال، لم يكن هناك حاجة للتنظيف الجاف، غُسل قميصان فقط للاجتماع العام، وكُويت بدلة رئيس الوزراء وثوب السيدة نتنياهو أيضاً للاجتماع العام. ونعم، غسيل زوج من البيجاما الذي كان يرتديه رئيس الوزراء خلال الرحلة التي استمرت 12 ساعة من إسرائيل إلى واشنطن".

وأكد مسوؤل أميركي آخر، لـ"واشنطن بوست"، أن زيارة نتنياهو الأخيرة لم تحمل حقائب كثيرة من الغسيل المتسخ، على عكس زيارات سابقة. وكان من بين المسؤولين الذين أكدوا الاستخدامات السابقة لخدمة الغسيل مسؤولون سياسيون ومسؤولون مهنيون من إدارتي الرئيس الحالي دونالد ترامب والسابق باراك أوباما.

دلالات


مقالات متعلّقة